في
الجمعة 4 شعبان 1439 / 20 أبريل 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
الفقه
شراء السلع بالتقسيط حسب الطلب


شراء السلع بالتقسيط حسب الطلب
12-23-1431 07:28 AM
[TABLE=width:70%;][CELL=filter:;]
اعمل في شراء سلع معمرة بالتقسيط حسب الطلب وذلك للأهل والأصدقاء والمعارف مع العلم فليس لدىَّ مكان مخصص لذلك .و تتم عملية الشراء بالخطوات الآتية :
يبدأ المشترى بإبلاغي برغبته في شراء سلعة معينة ويعطيني مواصفاتها وسعرها وأحيانا مكان تواجدها ثم أقوم بعد الشراء بالبحث عنها ثم أبلغ المشترى بسعر السلعة بعد حساب هامش ربح لي و كذلك أعلمه كيفية عملية السداد مع العلم بأنني لا أتقاضى أي مبالغ مقدما أو أقوم بكتابة أي إيصالات إلا بعد إتمام عملية الشراء ووصول السلعة إلى طالبها وتتم عملية الشراء من التاجر من مالي الخاص بحيث تكون السلعة في حوزتي وبعد الشراء مباشرة أعطى التاجر الذي اشتريت منه عنوان طالب السلعة لكي يقوم بنقلها إليه وبعد استلام طالب السلعة سلعته أتقابل معه ونكتب الإيصالات اللازمة .
و في بعض الأحيان أقوم بإرسال مندوب ينوب عني في عملية الشراء نظير أجر متفق عليه ويقوم المندوب بإرسالها بنفسه إلى المشترى أو يوكل التاجر بتوصيل السلعة إلى عنوان المشترى .
و في بعض الأحيان يكون طالب السلعة معي وقت الشراء فأشترى السلعة وأعطيها إلى طالب السلعة مباشرة.
و السؤال هو هل يوجد أي حرمة أو شك في هذه العملية؟ وكذلك هل هناك حرمة في حالة إرسال السلعة مباشرة من التاجر إلى المشترى في حالة عدم وجودي أو بمعنى أصح في عدم وجود السلعة عندي أولا ثم إيصالها إلى المشترى .

الجواب ـ لا يجوز بيع السلعة حتى يقبضها صاحبها ويملكها لحديث ولا تبع ما ليس عندك ولنهيه صلى الله عليه وسلم عن ربح ما لم يضمن.
[/CELL][/TABLE]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2470


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (24 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.