في
الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
الفقه
قطع اليمين والكفارة على ذلك


قطع اليمين والكفارة على ذلك
06-01-1431 06:46 AM
[TABLE=width:70%;][CELL=filter:;]
أنا شاب أبلغ من العمر ثلاثين عاماً, مشكلتي هي أنني تزوجت امرأة نصرانية أكبر مني سناً, لكن مع مرور الأيام بدأت أناقشها في مسائل الإسلام وبعد مرور الوقت و بتيسير من الله تعالى بدأت تفكر في الإسلام والآن الحمد لله قد أسلمت, مشكلتي هي أنني أقسمت وحلفت لها على القرآن إن هي أسلمت فلن أتزوج بأخرى و أتركها, ومشكلتي هي الشيطان يبدأ بالوسوسة لي بأنها أكبر مني سناً وسوف تشيخ لأن المرأة تشيخ باكراً و كثيراً من الوساوس, فما توجيهكم؟

الجواب ـ إذا حلف الإنسان أن لا يفعل شيئاً وأراد أن يفعلهُ فعليهِ أن يكفر كفارة يمين, قال تعالى: { لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعامُ عشرة مساكين من أوسطِ ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحريرُ رقبةٍ فمن لم يجد فصيامُ ثلاثةِ أيامٍ ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبينُ الله لكم آياتهِ لعلكم تشكرون } [ المائدة آية 89 ], وقال صلى الله عليه وسلم: ( إذا حلف أحدكم على اليمين فرأى غيرها خيراً منها فليكفرها وليأتِ الذي هو خير ) [رواه مسلم].
[/CELL][/TABLE]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2389


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (24 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.