في
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
استشارات
خسرت تجارتي وركبتني الديون فما توجيهكم؟


05-14-1431 07:10 AM
[TABLE=width:70%;][CELL=filter:;]
أنا رجل أعمال وسبق وأن اشتغلت بالتجارة وطلب الرزق ولا بد من الاستدانة والسلفة وغيرها من الناس حتى اشتري بها بضائع ثم أردها إليهم وبعضهم يقول لي خذ هذا المبلغ واشتغل به معك في الاستيراد من الدول المصنعة وبالفعل اشتغلت بهذه الدراهم ولكن بسبب بعض الظروف تأخرت في إدارة الأعمال لانشغالي بالإمراض والتعب النفسي حتى قرأت على نفسي والحمد لله الآن تحسنت حالتي ولكن بسبب إهمالي وابتعادي تسبب ذلك بضرر كبير حتى خسرت خسائر كبيرة ولزمتني ديون كبيرة وراجعت نفسي والتجأت إلى الله سبحانه واستقمت على الطريق الصحيح وأنا لا زلت أريد أن أسدد هذه الديون بإذن الله ولكن تزداد أموري سوء أكثر فأكثر, والسؤال هو أني أخاف أنَّ هذه عقوبة على رغم أنني تائب إلى الله سبحانه, وأكثر من الاستغفار فهل أمنع الرزق وإجابة الدعوة واستحق العقوبة وأمنع من استجابة الدعوة بسبب أموالهم
وبماذا تنصحونني فأني لا أنام إلا قليلاً خوفاً من الله, والحمد لله أنني إذا تأخرت عن الصلاة أو الاستغفار تأخذني رجفة وخوف وقلق حتى استغفر وأسبح وأهلل الله سبحانه.

الجواب ـ عليك بالاستمرار على التوبة وكثرة الاستغفار والإلحاح على اللهِ بالدعاء فإن اللهَ قريبٌ مجيب, وقد تؤخر الإجابة لحكمةٍ يعلمها الله فإنهُ سبحانهُ أعلمُ بمصالح عبادهِ وهو الحكيمُ العليم.
[/CELL][/TABLE]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3201


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (25 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.