في
الجمعة 2 جمادى الأول 1439 / 19 يناير 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
العقيدة والتوحيد
هل يعني هذا الحديث إثبات الطيرة التي هي من الشرك؟


هل يعني هذا الحديث إثبات الطيرة التي هي من الشرك؟
11-09-1430 08:57 AM
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إن يكن الشؤم ففي ثلاثة: الدار والمرأة والفرس» هل يعني هذا الحديث إثبات الطيرة التي هي من الشرك؟
فالجواب: إخباره صلى الله عليه وسلم بالشؤم في هذه الثلاثة ليس فيه إثبات الطيرة، وإنما غايته أن الله سبحانه قد يخلق منها أعيانًا مشؤومة على من قاربها وساكنها.
وذلك في الأمور المحسوسة المشاهدة. كالمرأة العاقر التي لا تلد أو اللسنة المؤذية أو المبذرة لمال زوجها سفاهة ونحو ذلك. وكذلك الدار الضيقة أو السيئة الجيران وما في معنى ذلك، وكذا الدابة التي لا تلد ولا نسل لها أو الكثيرة العيوب السيئة الطبع. وما في معنى ذلك فهذا كله ضروري مشاهد معلوم ليس هو من باب الطيرة المنفية، إنما الطيرة هي ما يعتقده المتطير أنها نحس على صاحبها لذاتها لا لعدم مصلحتها وانتفائها فيعتقد أنه إن كان افتقر ليس بتبذيرها بل لنحاستها عليه، وأنه إن يأخذها يَمُتْ بمجرد دخولها عليه لا بسبب محسوس؛ فهذا من الطيرة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2030


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.50/10 (18 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.