في
الإثنين 7 شعبان 1439 / 23 أبريل 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
العقيدة والتوحيد
هل الشرك الأصغر تحت المشيئة كالكبائر أم لا؟


هل الشرك الأصغر تحت المشيئة كالكبائر أم لا؟
09-13-1430 06:00 AM
هل الشرك الأصغر تحت المشيئة كالكبائر أم لا؟

الحمد لله... ذكر «أبابطين» - رحمه الله - في الدرر مج (2) ص 308 عن شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله تعالى- أنه قال: «الشرك نوعان: أكبر وأصغر، فمن خلص منهما وجبت له الجنة، ومن مات على الأكبر وجبت له النار، ومن خلص من الأكبر وحصل له بعض الأصغر مع حسنات راجحة دخل الجنة، ومن خلص من الأكبر لكن كثر الأصغر حتى رجحت به سيئاته دخل النار» .
وفي المجلد المذكور من كلام الشيخ عبد العزيز الحصين –رحمه الله تعالى- ص (185): «والشرك الأصغر ذنب تحت المشيئة كسائر الذنوب بل هو أكبرها» اهـ. هذا ما أقول به، والله تعالى أعلم .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2695


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (30 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.