في
الأربعاء 30 ربيع الثاني 1439 / 17 يناير 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
فتاوى عامة
رفع الصوت عند النبي عليه الصلاة والسلام


رفع الصوت عند النبي عليه الصلاة والسلام
09-13-1430 05:51 AM
قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلاَ تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ﴾ [سورة الحجرات، الآية: 2] أليس ظاهر هذه الآية أن رفع الصوت والجهر به على صوت النبي صلى الله عليه وسلم كفر؛ لقوله تعالى: ﴿ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ ﴾ وإذا كان ليس بكفر فماذا يحصل بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم ؟

فالجواب: هو ما ذكره ابن كثير رحمه الله تعالى بقوله: أي إنما نهيناكم عن رفع الصوت عنده خشية أن يغضب من ذلك فيغضب الله لغضبه فيحبط عمل من أغضبه وهو لا يدري، كما جاء في الصحيح: «إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى لا يلقي لها بالاً يكتب له بها الجنة، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى لا يلقي لها بالاً يهوي بها في النار أبعد ما بين السماء والأرض» .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2293


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
2.01/10 (16 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.