في
الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات


08-25-1430 11:20 AM
هناك من يقسم التوحيد إلى أربعة أقسام: الألوهية والربوبية والأسماء والصفات والحاكمية، فهل هذا التقسيم مقبول أم لا؟

الجواب ـ الذي نعرفه أن العلماء المتقدمين قسموا التوحيد إلى قسمين وثلاثة أقسام:
الأول: توحيد في المعرفة والإثبات، وهذا توحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات.
الثاني: توحيد القصد والطلب، هذا توحيد الألوهية.
فالذي نعرفه عن العلماء المحققين ممن سلف من أئمة الحديث وغيرهم أنهم قسموا التوحيد إلى قسمين، أو إلى ثلاثة أقسام، وأما النوع الرابع فلم يتبين لي أنه يعد من أنواع التوحيد والله أعلم بالصواب؛ لأنه داخل في توحيد الأسماء والصفات كما في قوله تعالى: ﴿إِنِ الحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ ﴾ الآية [سورة الأنعام، الآية: 57] وقوله تعالى﴿ أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الحَاكِمِينَ ﴾ [سورة التين] فالحاكم هو الله عز وجل، والخلق يُحْكَمون بحكم الله وحكم رسوله صلى الله عليه وسلم فهو إن قصد الصفة فهي داخلة في توحيد الأسماء والصفات. والله تعالى أعلم بالصواب.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2412


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (25 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.