في
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 / 18 يوليو 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الخطب المكتوبة والرسائل
الخطب المكتوبة
الحث على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 2

الحث على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 2
01-09-1429 02:06 PM

خطب الشيخ عبد الله القرعاوي

الحث على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 2


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد عباد الله :
أوصيكم ونفسي بتقوى الله عز وجل التي لا يقبل غيرها ولا يرحم إلا أهلها ولا يثيب إلا عليها فإنها النجاة والفلاح والعزة والشرف والسعادة والريادة وبها الخلاص من الفتن والسلامة من الإحن والخروج من المضائق قال الله عز وجل وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون[النور/55]
عباد الله : إن الإعراض عن الطاعات والغفلة بالشهوات والإعراض عن المحاسبة مع كثرة المعاصي وانتشار الفواحش كبيرة من كبائر الذنوب قال عز وجل: ومن يعرض عن ذكر ربه يسلكه عذابا صعدا [الجن/17] وقال عز وجل فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى (123) ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125) قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى(126)وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى [طه/123-127]
عباد الله : قوم سبأ كانوا أعظم ملوك الدنيا وأهلها اتساع في الأرزاق ووفرة في الزروع والثمار وجمال في البلاد فلما أعرضوا عن ذكر الله واستكبروا عن عبادته وكذبوا رسله وعبدوا الأوثان والأنداد والشمس من دون الله غير الله حالهم وأزال نعمتهم وارسل عليهم أضعف خلقه فأرة صغيرة نقضت سد مأرب فاجتاحهم سيل العرم وأغرق ديارهم ودك حصونهم وأتلف أموالهم ومحاصيلهم فذلوا بعد عزة وضعفوا بعد قوة وتفرقوا بعد اجتماع وألفة وخافوا بعد أمن ومنعة قال عز وجل لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور(15) فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل(16)ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور [سبأ/15-17] قال الحافظ ابن كثير فهذا الذي صار إليه أمر الجنتين بعد الثمار النضيجة والمناظر الحسنة والظلال العميقة والأنهار الجارية تبدلت إلى شجر الأراك والطرفاء والسدر ذي الشوك الكثير والثمر القليل وذلك بسبب كفرهم وشركهم بالله وتكذيبهم الحق وعدولهم عنه إلى الباطل وقبلهم عباد الله أمم وأمم وأفراد وجماعات هلكوا قص الله تعالى علينا أخبارهم في كتابه العظيم لنعتبر ونتعض ونحذر من سنة الله في الظالمين والكافرين والمعرضين عن شرعه بدءا من قوم نوح الذين أغرقهم الله بالطوفان الجارف الذي علّ الجبال وعم الأرض جميعا ثم عاد الذين أرسل الله عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ (41) مَا تَذَرُ مِنْ شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلَّا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ [الذاريات/41-42] ثم ثمود الذين أخذتهم الصيحة بالحق  فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ (67) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلَا بُعْدًا لِثَمُودَ[هود/67-68] ثم قوم لوط الذين قلبت عليهم قراهم وهم مصبحين فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ [الحجر/74]
ثم فرعون وقارون وهامان الذين أغرقهم الله وخسف بهم الأرض فما كان لهم من فئة ينصرونهم من دون الله وما كانوا من المنتصرين والحقيقة التي لا محيد عنها ولا مفر عنهافكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون[العنكبوت/40] وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد(102) إن في ذلك لآية لمن خاف عذاب الآخرة ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود(103) وما نؤخره إلا لأجل معدود [هود/102-104] قال بعض السلف جزاء المعصية الوهن في العبادة والضيق في المعيشة والتعسر في اللذة قيل وما التعسر في اللذة قال لا يصادف لذة حلال إلا جاءه من ينغصه إياها. فالمعاصي سبب كل عناء وطريق كل تعاسة وشقاء ما حلت في ديار إلا أهلكتها وأضعفتها ولا فشت في مجتمعات إلا دمرتها وأزالتها وما أهلك الله أمة من الأمم إلا بذنب ومعصية وما نجى من نجى إلا باستقامة على أمر الله وطاعته وما فاز من فاز إلا بتوبة وإنابة وإن للمعاصي من الآثار القبيحة المضرة بالبدن والروح والمجتمع في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا الله من حرمان للرزق والوحشة بين الله وبين خلقه وتعسر الأمور وحرمان التوفيق والظلمة في القلب وحرمان الطاعة والنقص في العمر ومحق البركة والهوان على الله قال تعالىومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء [الحج/18] وهذه ولا شك عقوبات معجلة في الدنيا قال عز وجل وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير [الشورى/30] وأقل هذه العقوبات نزع البركة من الأعمار والأوقات والأرزاق وفشو الأمراض التي لم تكن في أسلافنا الذين خلو من قبل قال مجاهد رحمه الله إن البهائم لتلعن العصاة من بني آدم إذا اشتدت السنة وأمسك المطر فقولوا هذا بشؤم معصية بني آدم وقال عكرمة دواب الأرض وهوامها يقولون منعنا القطر بذنوب بني آدم
ولذا حذر النبي صلى الله عليه وسلم من المعاصي روى الإمام أحمد عن معاذ قال (أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم بعشر كلمات وذكر منها وإياك والمعصية فإن بالمعصية حل سخط الله عز وجل)( )
وعن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إياكم ومحقرات الذنوب فإنه يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه وإن رسول الله ضرب لهن مثلا كمثل قوم نزلوا أرض فلاة فحضر صنيع القوم فجعل الرجل ينطلق فيجيء بالعود والرجل يجيء بالعود حتى جمعوا سوادا فأججوا نارا وأنضجوا ما قذفوا فيها) رواه أحمد( )
وقال صلى الله عليه وسلم (إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ولا يرد القدر إلا الدعاء ولا يزد في العمر إلا البر) رواه أحمد وغيره( )
عباد الله: لقد فشت المنكرات بلا نكير ولا رقيب وضيعت صلاة الفجر وظهر التبرج والسفور والتطاول على شرع الله تعالى وكثر تعاطي المخدرات والرشوة والربا والعش والتزوير والفجور في الخصومات والكذب والخيانة وتقطيع الأرحام وتضييع الحقوق وارتفعت أصوات المزامير الشيطانية والأغاني الخليعة في كثير من بيوت المسلمين وعرضت فيها أفلام الفاحشة وصور الفساد والخلاعة والدياثة فيها وفي كثير من الجوالات التي ضرت وأضرت نسأل الله أن يعافينا وسائر المسلمين منها فلماذا لا نخاف من هذه الذنوب العظيمة والكبائر الموبقة ونخشى من حلول الموبقات
دخل رسول صلى الله عليه وسلم يوما فزعا على زينب بن جحش رضي الله عنها وهو يقول (لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلّق باصبعه الإبهام والتي تليها قالت زينب بن جحش فقلت يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث) متفق عليه( )
اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك اللهم إنا نستغفرك لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك نستغفرك ونتوب إليك أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه وتوبوا إليه إنه هو الغفور الرحيم

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين أحمده سبحانه وأشكره وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد
عباد الله اتقوا الله تعالى وأطيعوه واعلموا أن الناس إذا ضعف في نفوسهم الإيمان وابتعدوا عن شرع الله وولغوا في المعاصي والذنوب هانوا على الله فلم يبالي بهم في أي أوديتها هلك قال تعالىأو لا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون[التوبة/126] وقال تعالىأفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور(46)ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون[الحج/46-47]
روى ابن عمر رضي الله عنهما قال أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركونهن لم تظهر الفاحشة في قوم قد حتى يعلنوا بها إلا فشى فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت أسلافهم الذين مضوا ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان عليهم ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله وتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم) رواه ابن ماجة( )
فاتقوا الله عباد الله واحذوا المعاصي وعليكم بملازمة الإستغفار والتوبة فإن ربكم سبحانه جواد كريم غفور رحيم أرحم بعباده من الوالدة بولدها يغفر الذنوب جميعا يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها
عباد الله إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما وأكثروا عليه من الصلاة يعظم لكم ربكم بها أجرا فقد قال صلى الله عليه وسلم (من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا)( ) اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر وارض اللهم عن الأربعة الخلفاء أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن سائر أصحاب نبيك أجمعين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وعنا معهم بعفوك ومنك كرمك وإحسانك يا أرحم الراحمين
اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداءك أعداء الدين وانصر عبادك الموحدين واحم حوزة الدين.
اللهم قاتل الكفار من أهل الكتاب والرافضة
اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك الله من شرورهم
اللهم انصر دينك وانصر من نصر دينك واجعلنا من أنصار دينك يا رب العالمين
اللهم وآمنا في دورنا وأوطاننا وأصلح ووفق ولاة أمورنا
اللهم وأصلح قلوبهم وأعمالهم وسددهم في أقوالهم وأفعالهم
اللهم إنا نسألك الجنة ونعوذ بك من النار
الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلا الله يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد
اللهم أنت اللهم الذي لا إله إلا أنت الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد
اللهم أنت الله لا إله إلا أنت أنت الغني ونحن الفقراء وأنت القوي ونحن الضعفاء أنزل علينا الغيث واجعل ما أنزلته علينا قوة لنا على طاعتك وبلاغا إلى حين.
اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا غدقا مجللا شحا طبقا عاما نافعا غير ضار تسخي به البلاد وتغيث به العباد وتجعله متاعا للحاضر والباد اللهم سقنا رحمة اللهم سقيا اللهم سقيا رحمه اللهم سقيا رحمه لا سقيا بلاء ولا عذاب ولا هدم ولا غرق
اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدرارا
اللهم إنا خلق من خلقك اللهم إنا خلق من خلقك
اللهم إنا خلق من خلقك لسنا مسنغن عن سقياك
اللهم أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين
اللهم جللنا سحابا كثيفا قصيفا ذلوقا ضحوكا تمطرنا منه رذاذا قطقطا سجلا يا ذا الجلال والإكرام
اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين يا أرحم الراحمين يا أكرم الأكرمين يا أجود الأجودين يا إله العالمين
سبحان ذي العزة والجبروت سبحان ذي الملك والملكوت سبحان الحي الذي لا يموت
سبحان الذي يميت الخلائق ولا يموت
سبحانك وبحمدك ظلمنا أنفسنا واعترفنا بذنوبنا فاغفر لنا فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
سبحانك وبحمدك ظلمنا أنفسنا واعترفنا بذنوبنا فاغفر لنا فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدرارا اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5719


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (44 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.